رجوع

إطلاق مؤسسة أحياها الإنسانية

إنطلقت من العاصمة السعودية الرياض مؤسسة الأمير عبدالعزيز بن طلال وسُرَى بنت سعود للتنمية الإنسانية (أحياها الإنسانية) ، وهي منظمة مجتمعية غير ربحية تُعنى بالمبادرات التنموية المستدامة ودعم البرامج المبتكرة. أحياها الإنسانية، والتي تعرف عن نفسها بأنها حاضنة تنموية لمفهوم ريادة العمل الإنساني، كانت قد استهلت أولى برامجها بمبادرات مجتمعية على النطاق الوطني منها السلامة المرورية ودعم المهن المساندة للأسرة وتبني الأنظمة الذكية في تجارة الأسر السعودية وغيرها. وصرح صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن طلال آل سعود رئيس مجلس الأمناء بمؤسسة أحياها بأن المؤسسة تقوم بدور تكاملي مع المؤسسات الحكومية والخاصة والغير ربحية لدعم المشاريع الإنسانية المستدامة،

وأضاف بأننا كمجتمعات نشهد تطورا كبيرا في أنماط المعيشة يقابلها تحدي كبير في المواءمة بين احتياجات الإنسان ومجتمعه سواء لجيل اليوم أو أجيال الغد، لذا نسعى في أحياها لبناء ودعم برامج متخصصة في تطوير حياة الإنسان وفي نفس الوقت تساهم في حل التحديات التي تواجهه. بدورها صرحت صاحبة السمو الأميرة سُرَى بنت سعود بن سعد آل سعود نائب رئيس مجلس الأمناء بمؤسسة أحياها بأن ظروف المرحلة في قيادة العمل الإنساني تستوجب علينا المساهمة في تعزيز البيئة الجاذبة والملهمة لكل برنامج يخدم الإنسان، لذا نركز في أحياها على برامج ومشاريع ذات تأثير متعدي ليس فقط للمستهدفين المباشرين لكل منتج ولكن لكل شريك محتمل في خدمة الإنسان ومجتمعه وحتى للأجيال القادمة. يذكر أن مؤسسة أحياها ستعتمد بشكل كبير على البرامج المجتمعية التفاعلية والتي تكون فيها الجماهير المستهدفة فعالة وواعية للحل وليست مجرد متلقي للخدمات أو المنتجات المجتمعية.  

 

تواصل معنا واتساب